كلمة عميد الكلية

المهندس - روحي عواجة
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام علي المبعوث رحمة للعالمين ، سيدنا محمد وعلي آله وصحبه أجمعيين وبعد : أبنائي الطلبة لا شك في أن الجامعات قاطرات تقدم لأممها ، تأخذ بيدها ، وتوجه مسارها ، بل وتحدد لها مصيرها ومستقبلها. ونحن في الكلية العربية للعلوم التطبيقية نعي جيداَ طبيعة الدور الذي يتعين علينا القيام به ، كما ندرك حجم وجسامة المسؤوليات الملقاة على كاهلنا ، لذا فإننا لا ندخر جهداً من أجل أن نكون في طليعة مؤسسات التعليم العالي الفلسطيني وفاء بواجباتنا ، وتحقيقاً لطموحاتنا . وقد حبانا الله قدراً من الموارد والإمكانات البشرية والمادية التي نسعى جاهدين لحسن استثمارها ، تعظيماً للمنفعة منها ، وتنمية لآفاق الرقي المتاحة أمامنا؛ لذا كان من الواجب علينا أن نتقدم ونتحرك في كافة الاتجاهات ، ونطرق كافة السبل من أجل أن نلحق بركب التقدم والتطور الهائل في عالم لا يعترف بالانغلاق والانطواء على النفس ، وأن نكون من طلائع الكليات التي تعتمد أحدث التقنيات في تقديم وظيفة التعليم لأبنائها ، وأفضل معينات البحث العلمي المتميز ، وأرقى خدمة لمجتمع ناشئ يطمح دائما إلى الأفضل والأرقى ، فضلاً عن دور فاعل ومميز على مستوى البيئة العلمية ، وعليه نسأل الله سبحانه أن يوفقنا لكل ما فيه من خير و تقدم وازدهار لتحقيق أهداف رسمناها وأمال توقعناها ورسالة تبنيناها .

أخبار الكلية

للأعلى

المواصفات المتوقعه وفرص عملهم

هي مواصفات عامة تتضمن ما هو مطلوب أن يكتسبه خريج التمريض من الكلية من المعارف والمهارات التي تعكس ما تتضمنه رسالة الكلية والقسم:
بنهاية الدراسة وتخرج الطالب سيكون الطالب على مستوى علمي وعملي رفيع وذلك من خلال التأهيل العلمي والمهاري المناسب والكافي لجعلهم أعضاء فاعلين في المجتمع من خلال الرعاية التربوية والتعليمية الفائقة الجودة على أيدي خبراء أكاديميين، وإداريين متميزين ، وأساتذة مؤهلين تربوياً من ذوي التخصص البحثي والمنهجي والكفاءة النادرة، مستخدمين وسائل تكنولوجيا التعليم والتدريب المطورة بأساليبها ومفاهيمها الشاملة العميقة، لبلوغ أرفع مستوى تعليمي لكل متعلم أو متدرب لدينا لنصل به إلى أقصى ما تستطيعه قدراته من تقدم وتفوق وتميز ويتمثل ذلك في ما يلي:

1.    مدركا للأسس التمريضية في المجالات التالية:
•    أساسيات التمريض
•    أمراض الباطنية والجراحة والأطفال ورعاية المسنين وصحة الأم والطفل والصحة النفسية
•    أسس الوقاية الصحية والرعاية الأولية
•    النظريات التمريضية وربطها بالواقع الفلسطيني
•    اكتساب المعرفة في مجال الرعاية الصحية العامة والخاصة

2.    إدراك التقنية المتقدمة وبخاصة الحاسوب واستخداماتها في المجال الصحي
3.    إدراك النظريات الإدارية ونظريات الاتصال التي تخدم صحة الفرد والمجتمع
4.    أن يستخدم الخريج النظريات والمفاهيم والمبادئ التمريضية وينتقي المناسب منها للمجتمع الفلسطيني
5.    قدرة الطالب على اجتياز امتحان الشامل لوزارة التربية والتعليم العالي بنجاح وتفوق.
6.    قدرة الطالب على اجتياز امتحان مزاولة المهنة لوزارة الصحة بنجاح وتفوق.
7.    قدرة الطالب على اجتياز امتحانات التوظيف للمهنة في داخل الوطن وخارجه بنجاح وتفوق.
8.    العمل بشكل مستقل في مراكز الرعاية الصحية الأولية والثانوية والتأهيلية.
9.    القدرة على التطور المهني؛ كالقدرة على العمل الجماعي والتعامل مع الزملاء في مختلف المجالات.
10.    اكتساب القدرة والمبادرة في البدء والمشاركة في رفع المستوى الصحي والعناية الوقائية.
11.    اكتساب القدرة على تعليم المرضى وعائلاتهم.
12.    المقدرة على التجسير وإكمال الدراسة الأساسية والعليا في جامعات الوطن والخارج.