كلمة عميد الكلية

المهندس - روحي عواجة
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام علي المبعوث رحمة للعالمين ، سيدنا محمد وعلي آله وصحبه أجمعيين وبعد : أبنائي الطلبة لا شك في أن الجامعات قاطرات تقدم لأممها ، تأخذ بيدها ، وتوجه مسارها ، بل وتحدد لها مصيرها ومستقبلها. ونحن في الكلية العربية للعلوم التطبيقية نعي جيداَ طبيعة الدور الذي يتعين علينا القيام به ، كما ندرك حجم وجسامة المسؤوليات الملقاة على كاهلنا ، لذا فإننا لا ندخر جهداً من أجل أن نكون في طليعة مؤسسات التعليم العالي الفلسطيني وفاء بواجباتنا ، وتحقيقاً لطموحاتنا . وقد حبانا الله قدراً من الموارد والإمكانات البشرية والمادية التي نسعى جاهدين لحسن استثمارها ، تعظيماً للمنفعة منها ، وتنمية لآفاق الرقي المتاحة أمامنا؛ لذا كان من الواجب علينا أن نتقدم ونتحرك في كافة الاتجاهات ، ونطرق كافة السبل من أجل أن نلحق بركب التقدم والتطور الهائل في عالم لا يعترف بالانغلاق والانطواء على النفس ، وأن نكون من طلائع الكليات التي تعتمد أحدث التقنيات في تقديم وظيفة التعليم لأبنائها ، وأفضل معينات البحث العلمي المتميز ، وأرقى خدمة لمجتمع ناشئ يطمح دائما إلى الأفضل والأرقى ، فضلاً عن دور فاعل ومميز على مستوى البيئة العلمية ، وعليه نسأل الله سبحانه أن يوفقنا لكل ما فيه من خير و تقدم وازدهار لتحقيق أهداف رسمناها وأمال توقعناها ورسالة تبنيناها .

أخبار الكلية

للأعلى

السكرتارية الطبية

الهدف العام :

  • إعداد خريجين أكفاء مزودين بالمعرفة النظرية والمفاهيم والمهارات العملية اللازمة لإدارة كافة الجوانب المتعلقة بأعمال السكرتارية الطبية والسجلات المتعلقة بها من أجل تنفيذ كافة الخدمات الإدارية والمكتبية المصاحبة للخدمات الصحية في تلك المؤسسات بصورة مهنية احترافية.
  • رفد سوق العمل بكوادر فنية متخصصة متوسطة المؤهلات وتقديم مساندة ودعم كبيرين للقطاع الصحي من مستشفيات وعيادات طبية ومستوصفات خاصة من أجل تحسين قدراتها وجودة الخدمات التي تقدمها للجمهور.
  • توفير فرصة التعليم الجامعي المتوسط للفئات الحاصلة على شهادة الدراسة الثانوية من الفرعين العلمي والأدبي ولم يحالفها الحظ في الالتحاق بالجامعات لتدني معدلاتهم وتوفير الفرص لهم للالتحاق بالمؤسسات العاملة في القطاع الصحي.
  • خلق فرص عمل جديدة لتخفيف البطالة في المجتمع الفلسطيني.
  • استغلال الموارد الكبيرة المتاحة في الكلية وضخ دماء جديدة فيها بفتح تخصصات جديدة يعتبر هذا التخصص باكورتها لخدمة أبناء المحافظات الجنوبية ودعمهم بفتح مجالات تعليمية جديدة أمامهم.

3.9 الأهداف الخاصة للبرنامج /

يهدف تخصص السكرتارية الطبية إلى دعم المجتمع المحلي عامة والقطاع الصحي خاصة عن طريق إعداد وتأهيل كوادر بشرية مؤهلة ومدربة تدريباً علمياً وعمليا من أجل تنفيذ كافة الخدمات الإدارية والمكتبية المصاحبة للخدمات الصحية في تلك المؤسسات بصورة مهنية احترافية  كالخدمات التالية على سبيل المثال لا الحصر:  استقبال الاتصالات بكافة أشكالها، وحجز المواعيد، وتسلم الوثائق وتسليمها، وتقديم المساعدة الإدارية للأطباء، وصياغة الرسائل والتقارير، وحفظ الملفات الطبية، والتعامل الفعال مع السجلات الطبية، والتعامل مع المرضى والعاملين في القطاع الصحي على أسس علمية ونفسية سليمة وذلك من خلال:

  • تزويد الطالب بالمعلومات الثقافية العامة في مجالات اللغة العربية والإنجليزية والحاسوب والثقافة الإسلامية مع تركيز واضح على اللغة الانجليزية ومهارات الحاسوب.
  • تزويد الطالب بالمهارات اللازمة المتعلقة بإدارة المكاتب والعيادات والأجنحة الطبية وتنظيم أماكن العمل.
  • تزويد الطالب بكافة المهارات والتطبيقات الحاسوبية عامة ومعالجة الكلمات (الطباعة) خاصة وإدخال المعلومات واستخراجها في كل ما يتعلق بالمهن الصحية.
  • تزويد الطالب بمهارات كتابة الرسائل والتقارير الطبية .
  • تزويد الطالب بالمعرفة العملية للغة الانجليزية الطبية المبسطة مع التركيز على المصطلحات الطبية التي يحتاج إليها في عمله وفي تعامله مع الطواقم الطبية وفي كتابته للتقارير.
  • تزويد الطالب بالمعرفة اللازمة عن المهن الطبية والصحة العامة والجوانب المختلفة المتعلقة بهما كالجوانب الإدارية والاتصالات والمحاسبة وغير ذلك.
  • تزويد الطالب بالمهارات الخاصة بالاتصال والإدارة والتعامل مع رواد المرافق الطبية ومع الطواقم الصحية في مكان العمل  وخارجه كي يكون عنصراً مسانداً وفعالا للطواقم العاملة في المجال الصحي.
  • تزويد الطالب بمهارات فتح الملفات الطبية وتصنيفها وأرشفتها واسترجاعها ألكترونياً ويدوياً.

ربط دراسة الطالب النظرية والعملية بأخلاقيات المهنة وبالثقافة وبالمناخ التنظيمي الجيد .