كلمة عميد الكلية

المهندس - روحي عواجة
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام علي المبعوث رحمة للعالمين ، سيدنا محمد وعلي آله وصحبه أجمعيين وبعد : أبنائي الطلبة لا شك في أن الجامعات قاطرات تقدم لأممها ، تأخذ بيدها ، وتوجه مسارها ، بل وتحدد لها مصيرها ومستقبلها. ونحن في الكلية العربية للعلوم التطبيقية نعي جيداَ طبيعة الدور الذي يتعين علينا القيام به ، كما ندرك حجم وجسامة المسؤوليات الملقاة على كاهلنا ، لذا فإننا لا ندخر جهداً من أجل أن نكون في طليعة مؤسسات التعليم العالي الفلسطيني وفاء بواجباتنا ، وتحقيقاً لطموحاتنا . وقد حبانا الله قدراً من الموارد والإمكانات البشرية والمادية التي نسعى جاهدين لحسن استثمارها ، تعظيماً للمنفعة منها ، وتنمية لآفاق الرقي المتاحة أمامنا؛ لذا كان من الواجب علينا أن نتقدم ونتحرك في كافة الاتجاهات ، ونطرق كافة السبل من أجل أن نلحق بركب التقدم والتطور الهائل في عالم لا يعترف بالانغلاق والانطواء على النفس ، وأن نكون من طلائع الكليات التي تعتمد أحدث التقنيات في تقديم وظيفة التعليم لأبنائها ، وأفضل معينات البحث العلمي المتميز ، وأرقى خدمة لمجتمع ناشئ يطمح دائما إلى الأفضل والأرقى ، فضلاً عن دور فاعل ومميز على مستوى البيئة العلمية ، وعليه نسأل الله سبحانه أن يوفقنا لكل ما فيه من خير و تقدم وازدهار لتحقيق أهداف رسمناها وأمال توقعناها ورسالة تبنيناها .

أخبار الكلية

للأعلى

الأهداف العامة –
* الاستجابة لحاجات المجتمع الفلسطيني النامية وتحديات التطور المضطرد للعلوم القانونية .

* المساهمة في تطوير التشريعات المحلية و بناء الأطر القانونية الحديثة لمؤسسات الإدارة العامة والمؤسسات
الأهلية والاجتماعية و الفكر القانوني المحلي .
* تشجيع الدراسة القانونية و ربطها بالتطورات و المشاكل المستحدثة مثل جرائم غسيل الأموال وجرائم
الحاسب الآلي و النزاعات المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية و ضرورة فض النزاعات بالطرق البديلة و ما إلى ذلك .
* بناء وتطوير قاعدة علمية معرفية راسخة في علوم القانون المختلفة .
* بناء شخصية الطالب المنفردة علما وفكر ا وخلق ا بأسلوب القدوة الحسنة وتحليه بمهارات المهن الإبداعية )
كالتحليل والنقد والاستنباط والوفاء بمواعيد الانجاز وتجويد العمل ( .
* توفير أحدث وسائل التعليم القانوني النظري والعملي المستمر لطلبة البرنامج وأفراد المجتمع عموم ا من خلال
برامج التدريب والاستشارات القانونية .
الأهداف الخاصة  –
* بناء قاعدة علمية قانونية ذات عمق وسعه عند الطلب في مختلف مجالات القانون العام والخاص
* انشاء وتعزيز الجانب المهني التطبيقي للعلوم القانونية النظرية عند الطالب
* تطوير المهارات والقدرات الفكرية العليا عند الطالب .
* تمكين الطالب من اجراء البحوث القانونية بمستوي البكالوريوس وفق منهحية علمية سليمة .
* غرس روح التعلم المستمر مدي الحياه عند الطالب .
* تمكين الطالب من مهارات العمل المختلفة واجادة استخدامها لرفع كفائة ادائه الشخصي والمؤسسي .
* تسليح الطالب بالقيم المثلي التي ينبغي لرجل القانون أن يستحضرها في كل وقعت وتحعت أي ظعرف معن خعلال
الالتزام المتواصل بالقيم العربية والاسلامية .